عالم التدوين الألكتروني: كيف يمكن تطوير موقع ما ونجاحه وتفوقه وزيادة أرباحه ؟
14 مايو 2014

كيف يمكن تطوير موقع ما ونجاحه وتفوقه وزيادة أرباحه ؟


كيف يمكن تطوير موقع ما ونجاحه وتفوقه وزيادة أرباحه ؟!

بداية تطوير أي موقع من أجل أن يخطوا خطوات نحو النجاح بعمناه الفعليّ - وليس النجاح الذي ذكرناه سابقا بأن يربح أموال كثيرة، وهو يستطيع أن يربح أكثر - تبدأ من:
- تحديد غرض الموقع
- وكيفية الربح
- وكيفية قياس نجاحه

يجب أن تكون نقاط واضحة تمامـًا

- هل غرض الموقع ان يكون موقع ترفيهي وبالتالي فإن هدفه تواجد أكبر عدد من الزوار
والحصول على الربح من خلال الإعلانات
وقياس النجاح سيكون بقياس صافي الأرباح في كل شهر وكل سنة.

- ام موقع يقدم خدمات معينة من استضافة او تصميم وبالتالي فهدفه توفير الخدمة المتميزة 

وكيفية الربح من خلال زيادة عدد العملاء
وقياس النجاح باحتساب عدد العملاء وبقائهم مع هذه الشركة.

- أم موقع لمؤسسة معيـَّنة؛ مكتبة أو وزارة أو مدرسة، أو مصنع.. وهنا يطول الحديث فيجب تحديد الغرض من الموقع، هل الغرض منه الإعلان عن هذه المؤسسة وعن الخدمات التي تقدمها على أرض الواقع، أم لتقديم خدمات خاصة الكترونية كبيع الإلكتروني مثلا.. وهنا الربح وقياسه سيعتمد على الغرض من الموقع.

ولا يجب أن ننسى أنه في كثير من الأحيان يكون للموقع أكثر من غرض وأكثر من وسيلة ربح على شرط أن تكون كل منهم واضحة ويتم إدارتها بالشكل الصحيح وهذا يؤدي إلى أرباح أكثر بالطبع




بعد التحديد الدقيق لغرض الموقع وكيفية الربح وكيفية قياسه. يتم العمل على الموقع.

وهنا سنجتمع على أيـًا كان غرض الموقع فيجب تطوير مظهر الموقع من شكل وبرمجة(سرعة في التصفح).

ولكن توجد بعض الفروق..

فإن كان الموقع ترفيهي على سبيل المثال فيجب أن يعتمد على الشكل البسيط من خلال ألوان متناسقة وبرمجيات مبدأية بحيث يعمل الموقع بأسرع تصفح ممكن، لأنه سيعتمد على زيادة عدد زواره ومدة بقائهم وانتقالهم بين العديد من الصفحات.

وإن كان موقع لعرض خدمات أو منتجات مثلا فإن الموقع سيعتمد على الشكل البسيط ولكن يجب تزيينه ببعض الصور الأساسية البسيطة إذ تكمن الأهمية القصوى في طريقة عرض المنتجات أو الخدمات وتصنيفها وعرض جميع تفاصيلها بشكل واضح وبسيط لأي مستخدم بسيط وذلك لأن الغرض هو الربح من خلال هذه الخدمات او المنتجات.

في حين آخر فإن موقع مؤسسة معينة يمكن العمل فيه على تصميم مبهر سواء بصور ثابته او متحركة (فلاشات) مـُعبـّرة عن المؤسسة ووظيفتها.. وهذا لأن الغرض من الموقع هو إبهار زواره وزيادة تقدير العملاء لهذه المؤسسة.

ودعونا نطرح مثالاً

كان مطلوب مني عمل دعايا وإعلان لموقع، هو موقع لمكتبة تحتوي على كتب اقتصاية وقانونية، عندما دخلت على الموقع كان تصميمه من حيث الشكل سئ جدا، ويحتوي الموقع على معظم الكتب الموجودة بالمكتبة بأسعارها.

بداية ً فإن الغرض من الموقع لم يكن واضحـًا، ليس حتى لصاحبه.

الغرض المبدأي الواضح هو: عرض كـُتب المكتبة.
كيفية الربح: من خلال زيارة الناس للمكتبة وشراء الكتب.
كيفية قياس الربح: من خلال عدد المشترين الذين عرفوا عن المكتبة من خلال الموقع (لا يوجد هناك طريقة فعلية لقياس ذلك)

وبتفكير مبدأي فإن الدعايا للموقع هي هدر للاموال ليس إلا.

تقريبا الخطوات الثلاثة التي ذكرناها غير فعـَاله بالمرة. فالغرض وهو عرض كتب المكتبة لم يتم العمل عليه بالشكل الصحيح فليست التصنيفات واضحة والتصميم لا يشجع على البحث عنها، بالإضافة أن نوعية الكتب من يبحث عنها هم رجال أعمال لذا فأن تعاملتهم من خلال النت والشراء بالفيزا بطبيعة الحال طريقهم الأمثل فكان من الأولى ..
ان يكون غرض الموقع كالتالي: الإعلان عن المكتبة والكتب الموجودة بها والإعلان عن جديد الكتب باستمرار، و زيادة تقدير العملاء للمكتبة، وبيع الكتب من خلال الانترنت.
وبالتالي ما يجب تطويره هو أولا شكل وتصميم الموقع، طريقة عرض الكتب وتصنيفاتها، إضافة برمجية البيع الإلكتروني
وبهذا ستكون طريقة الربح على المستويين، من خلال بيع الكتب لعملاء يعرفون عن المكتبة من خلال الموقع، ومن خلال بيع الكتب عن طريق البيع الإلكتروني.
وسيكون قياس الربح من خلال مقياس البيع الإلكتروني، ومن خلال التواصل مع عملاء المكتبة على أرض الواقع.
وتأتي الخطوة الأخيرة بعد ذلك وهي الدعايا والإعلان عن الموقع.






هكذا يـُبنى ويعتمد تطوير الموقع على هذه الخطوات الأساسية المبدأية الهامة جدًا :

الغرض من الموقع.
وسيلة الربح.
كيفية قياس النجاح.
التصميم حسب الغرض.


نأتي لاحقـًا لمحتويات الموقع، والتي ستعود بالتالي إلى نوع الموقع والغرض منه فيجب التركيز على مضمونه ومحتوياته لتلبي كافة مطالب زوّاره.. وأن يكون مواكبـًا للأحداث والأخبار.

وتحدثنا سابقـًا عن ضرورة تصنيف الموقع بشكل واضح وبسيط، وما أقصده هو إن كان مثلا موقع رياضي، فعند الدخول للصفحة الرئيسية أجد على اليمين قائمة بكافة الرياضات وعند مروري بالماوس على كرة القدم تظهر قائمة فرعية بها الكرة العالمية والكرة العربية مثلا وعند الضغط على أي منها تفتح لي صفحة كل منها، وهكذاالحال في المواقع التي تقدم خدمات او تعرض منتجات .. الخ

أن يكون هذا المحتوى ذا قيمة في الوقت المناسب، فقيمة بعض المعلومات تذهب مع الوقت، وهذا ما ذكرناه عندما قلنا أن يكون مواكبـًا للأحداث والأخبار، فيجب على مثال الموقع الرياضي أن يضع الأخبار الجديدة الخاصة بكل قسم باستمرار، بحيث يتعود الزائر على الدخول للموقع مباشرة من أجل أي معلومة جديدة يريدها دون ان يبحث في مواقع البحث.

وأخيـرًا وهو الاتجاه الجديد في عالم الانترنت وهو أن يشارك زوار الموقع في تشكيل محتواه ومضمونه مثل موقع الـ Youtube و الـ Facebook فزوار الموقع هم من يرفعون الفيديوهات وهم من ينشؤون الصفحات والمجموعات.

وهنا في المواقع العربية نعتمد على المنتديات في تطبيق هذه النقطة ولها بالطبع مزاياها وعيوبها ووجب هنا ذكر عدم جدوى إغلاق المواقع أو المنتديات إلا على أعضائها فقط أو حتى حجب الروابط فبالعودة إلى النظر إلى الغرض من الموقع ووسيلة الربح وكيفية الوصول لها سنجد أنها كلها خطوات سلبية ستعمل ضدك.



"أنا بتاع كُـلّو"

اي موقع ناجح، أو بالأحرى علـّـنا نقول أي مشروع أو فكرة ناجحة لا تأتي إلا من خلال العمل الجماعي فليس ثمة موقع ناجح - بالمعنى الصحيح لكملة ناجح - يعتمد على شخص واحد يحركه فنجد أن معظم المواقع الكبرى هي عباره عن شركة ذات مبنى كامل وموظفين بدوام كامل.
وحديثنا في هذا المقال ليس لشخص يريد أن (يشتغل على حاجة كده صغيره على قده يمشـّي بها حاله) 
نحن نتحدث عن كيفية تطوير الموقع ونجاحه الصحيح وليس شرطا أن تكون شركة ذات مبنى وموظفين ...الخ ما قصدته هو يجب أن تفكر وتعمل من خلال هذا المنطلق فيمكن ان تعمل أنت وأصدقائك بحيث يعمل كل في ما يتقنه، وتبدأوا يوما بعد يوم في ضم من تثقوا به ويزيد إلى الموقع.




الدعايا والإعلان 

وهنا سنتحدث عن نقطتين:
- الدعايا والإعلان عن الموقع
- الإعلانات داخل الموقع

وفي هذا المجال خاصة يـُفضل أن تعتمد فيه على متخصصين وربما مازانا في عالمنا العربي لم ندخل مجال الدعايا والإعلان الإلكتروني بشكل جديّ إلا أنه هناك بعض البدايات والبوارق

فحسب غرض موقعك مرة أخرى سيتم الإعلان عنه، فإن كان موقع ترفيهي فأنت ترغب أكثر بالشباب وإن كان رياضي فأنت تبحث عن محبي الرياضه ... الخ

وسبل الإعلان هي:
- الإعلان من خلال البانرات الإعلانية بالمواقع الأخرى
- من خلال محركات البحث مثل جوجل
- أو من خلال الايميلات ( ولم تـُستخدم هذه الخاصية بعد في عالمنا العربي - بالشكل الصحيح - )
وسيعتمد الإعلان في المواقع الأخرى على :
- تصميم الإعلان وكيفية جذبه للفئة المطلوبة
- عدد زوار الموقع المعلن فيه
- عمر، و جنسية، واهتمامات زوار الموقع الذي ستـُعلن عنه

وعن الإعلانات داخل موقعك 

فيجب الاهتمام بها بعناية إن كانت هي مصدر ربحك الوحيد والاهتمام بها سيكون من خلال ثلاث نقاط:
- تأثيرها على : شكل الموقع، وسرعة الموقع
- تأثيرها على زوّار موقعك
- العروض والأسعار

يجب أن توّزع الإعلانات في أماكن واضحة دون أن تكون متكتلة ودون ان تؤثر على حجم الصفحة او التصفح. بل أن تجعلها وسيلة تـُجمّل من شكل الصفحة.

ويمكنك دائما أن تقلل عدد الإعلانات في مقابل أن تزيد من أسعارها، فهذا سيحافظ على وجود زوارك ولن يؤثر عليهم بالسلب كما سيقدّره المعلنون لأنهم سيشاهدوا إعلانهم بارزًا وواضحـًا وليس مختفيـًا وسط كتلة من الإعلانات قد لا ينظر إليها الزائر ويتمحص في كل منها.

ويجب أن تدار الإعلانات بكفائة من حيث سرعة الاستجابة على الطلبات ومن خلال تقديم العروض المتاحة من إمكانية تغيير شكل الإعلان أو إعطاء إحصائيات ..الخ




وأخيرًا فإن أي نجاح لا يأتي من فراغ بل يأتي بداية من التوكـّل على الله.. ثم من التفكير والتنظيم والجهد المتواصل.

8 التعليقات:

  1. اليك اخى نسخة مطورة وباحترافية من قالب مدونتك الحالى
    http://myebd3at.blogspot.com/2014/05/best-tech-template.html
    اتمنى دعمك المتواصل لمدزنتنا
    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. مدونة رائعة اخي بالتوفيق :)

      حذف
  2. معلومات جيدة ومفيدة ومجهود واضح تشكر عليه في كتابة المقالة (h)

    ردحذف